الرئيسية | اراء واقلام | من يشتري صوتك أيها الناخب بثمن بخس يبيع مستقبلك بدراهم معدودة .

من يشتري صوتك أيها الناخب بثمن بخس يبيع مستقبلك بدراهم معدودة .

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

-:imtyaz

من يشتري صوتك أيها الناخب بثمن بخس يبيع مستقبلك بدراهم معدودة .

من يشتري صوتك أيها الناخب بثمن بخس يبيع مستقبلك بدراهم معدودة . بقلم لؤي الجرادات

سألني أحد الناخبين لماذا أختارك أنت ؟؟؟ قلت اسمع يا صديقي ,عندما بدأت في الاهتمام في العمل السياسي أخذت على نفسي عهداً أن لا أُسمع الشعب الأردني و لا أريه إلا ما يحب ، و أن لا يرى مني إلا الإنجاز و الإنتاج ، و أن أعمل بجهدٍ و بلا ألمٍ من أجل المساهمه في إنجاز النهضة الأردنية الحديثة في كل القطاعات, ولأنني أؤمن أنه من حقنا أن نزرع في أراضينا ما نأكل منه و نصَدر و من حقنا أن نصنع ما نحتاج إليه و نصدر , وأنه من حقنا حل جميع مشاكلنا بأنفسنا و بجهودنا ، و بأفكارنا و إرادتنا و طريقتنا ,و أنه من حقنا أن نستفيد من كل خبراتنا و إمكانياتنا و مواردنا و ثرواتنا ونسطيع بعون الله تعالى . وأؤمن أنه من حقنا أن نتعلم علماً ينفعنا حقاً ، و أن نأكل طعاماً صحياً ، و أن نتعالج أفضل العلاج المعروف عالمياً عندما نمرض , وأنه من حقنا الطبيعي أن نملك بيتاً يسعنا ، و أن نعيش بسلام و أمنٍ و رفاه . وانني على ثقة بأننا نملك كل مقومات التقدم و الإبداع ، وعلينا أن نستثمرها كلها بعلمٍ و عملٍ مدروس لتنفيذ مشاريع كبرى ذات جدوى اقتصادية حتى نستفيد منها جميعاً في هذا الوطن الغالي ونعالج مشاكلنا . وأكاد أجزم أن جل السياسيين قد نفذت جعبتهم من أي حلٍ حقيقي واقعي مبني على علم و عمل و رؤية استراتيجية محددة تثمر منفعة للوطن ، و أن جل سياساتهم تسليك لا أكثر ... وأنا وانت نعلم أن الأفكار الإبداعية الحقيقية التي يصنعها الشعب الأردني متوفرة, إن وجد من يأخذ بيده و يساعده و يقف معه في كل جوانب الحياة ، فلا أفضل من أن يقف الشعب الأردني مع نفسه و ينهض بدولته إلى ما تستحقه بين الدول . والكل يعلم أن الشعب الأردني ينجب كل يوم أطفالاً من أذكى أطفال العالم ,ويخٌرج كل عام الآلاف من الشباب و الشابات في شتى العلوم ، قادرين على أن يشقوا طريقهم بالصخر نحو المستقبل ، فقط يحتاج كل واحد منهم إلى فرصةٍ حقيقية منطقية واقعية ومدروسة تصنعها و تكفلها الدولة و تؤسس لهذه الفرصة ما يضمن استمرار النجاح . وأنا أؤمن أن الشعب الأردني شعبٌ طموحٌ جداً، تملؤه الطاقة الإيجابية و النشاط و التميز فكل مواطن أردني قادر على صنع مستقبله و مستقبل أطفاله إن حصل على الفرصة الحقيقية الواقعية , ولنا في المغتربين الأردنيين خير مثال . هل أجبتك من أنا !! هل هذا يكفيك لنتخبني !!! قال لا أبدا لأنك تعلم ما أريد $$ قلت لن ادفع قرشا لأنني أؤمن أنه من يشتري صوتك أيها الناخب بثمن بخس يبيع مستقبلك بدراهم معدودة

???? ??? ????? ???

عدد القراءات : 720 | : 1

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 منشور)

نهتم لرأيك ،، نحترم القانون وخصوصية الاخرين
المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص بسيط نص بسيط